دفء الحياة

اذهب الى الأسفل

دفء الحياة

مُساهمة  rouf_metal في الثلاثاء يناير 12, 2010 2:04 pm



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله



إلى حيث تصفو الحياة يحلقان ..بالهمسات الدافئة يسعدان

من المودة أصدقها , ومن المحبة أكملها .. ومن المعاشرة أرقها وأجملها

أرواح ائتلفت , ومشاعر اتحدت

سحائب السكن تظللهما , وطيوف الطمأنينة تسعد بهما ..

هكذا قلب الزوجين يسمو بحبهما .

ينتقيان أنفس الدر وأغلى المحار حين يرتويان من معين لا ينضب ..



لحكم سامية ومقاصد عظيمة شرع ربنا الزواج فبين التحصين والراحة والتمتع بما أحل الله وأباحه تتنقل هذه المقاصد

.. ذرية صالحة , وأسرة مؤمنة يجمعهم جو من التفاهم والتناغم

قائم على المحبة والألفة .. خال من العنت والكلفة يقوم كل فرد منهم بواجبه ..

وإن قصر عذره صاحبه . يغض فيه الطرف عن الأخطاء ما لم يكن فيها تجاوز للخطوط الحمراء .

يسبق ذلك كله حسن اختيار , وبحث عن شريك حياة وقرار

وتثقيف للزوجين بالحقوق والواجبات , وتوقع للمشكلات والمنغصات

وكتم للأسرار داخل نطاق البيت فلا يطلع عليها أحد من الأقارب

إلا لضرورة قصوى ومصلحة كبرى . . .

شرع الله عز وجل من أسباب السعادة وجبل النفوس عليه الارتباط برباط الزوجية،

فإنه من أعظم أسباب السعادة في هذه الحياة، وحصول الطمأنينة والسكينة، وهدوء البال وراحة النفس،

متى ما تحقق الوئام بين الزوجين، وكتب التوفيق لهما، ولذا امتن الله تعالى على عباده بهذه النعمة فقال سبحانه:

{
وَمِنْ ءايَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْواجاً
لّتَسْكُنُواْ إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ
في ذَلِكَ لآيَـاتٍ لّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ } [الروم: 21]
.


الجانب التربوي :

ـ تثقيف الشاب والفتاة قبل الزواج بفترة كافية على حقوق الطرف الآخر وواجباته .

ـ أهمية الثقافة الجنسية في إطار شرعي قبل الزواج

إن إدراك وجود المشكلة هو نصف الحل،

بينما تجاهلها يمكن أن يؤدي إلى تفاقمها بصورة لا يصلح معها أي حل عند اكتشافها في توقيت متأخر..

فما بالنا ونحن نحوم حول الحمى..

ولا نناقش الأمور المتعلقة بالصلة الزوجية و كأنها سر و لا يسمح حتى بالاقتراب لمعرفة ما إذا كان هناك مشكلة أم لا ؟

لأن ذلك يدخل في نطاق "العيب" و"قلة الأدب"، فالمراهقين والمراهقات يعانون أشد ما يعانون من وطأة هذه الأسئلة وهذه المشاعر!!

الجانب المكتسب :

ـ التقارب الفكري والثقافي وسيلة لزواج أكبر نجاحا

هو يبحث عنها وهي تبحث عنه كلٌ منهما يريد أن يجد من يتلاءم معه ويكمل ما لديه من نقص

فلما اتحدا كونا عشا سعيدا يغردان فيه ويرون الحياة بمنظار الجمال والحب .

ـ إتقان فن الحوار بين الزوجين

الحوار فن ... الحوار يعني تقبل فكرة الآخر بالمناقشة والتفاهم

فمتى ما أنصت الزوج لزوجته ، وأصغى لها حين تتكلم ،

وتركها تتكلم بما تحمل في خاطرها من مشاكل حينها سيجد منها قلبا

مقبلا ونفسا حانية وكلاما طيبا وإنسانة أطيب مما يتصور

ومتى ما أتقنت الزوجة فهم زوجها وتكلمت معه بعقلانية وبحنان وطيبة وتركت عنها بعض المفاهيم الخاطئة سيؤول

بها المطاف في النهاية إلى حب كبير وإخلاص عظيم وبذل رائع وحنان متواصل..................

الجانب النفسي :

وبالزواج تنمو روح المودة والرحمة والألفة ما بين الزوجين فالزوج حين يفرغ آخر النهار من عمله ويركن عند المساء إلى بيته

ويجتمع بأهله وأولاده ينسى الهموم التي اعترته في نهاره ويتلاشى التعب الذي كابده في سعيه وجهاده وكذلك المرأة حين

تجتمع مع زوجها وتستقبل عند المساء رفيق حياتها، وهكذا يجد كل واحد منهما في ظل الآخر مسكنه النفسي وسعادته الروحية.............



وفي الاخير صلوا وسلموا على رسول الله

دمتم بود ...
avatar
rouf_metal

عدد المساهمات : 270
نقاط : 494
تاريخ التسجيل : 05/01/2010
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى